اقتصاد وبورصةسياسة

وزير البترول: 14 اتفاقية جديدة ودول كبرى طلبت الانضمام لمنتدى غاز شرق المتوسط( فيديو)

وزير البترول: 14 اتفاقية جديدة ودول كبرى طلبت الانضمام لمنتدى غاز شرق المتوسط

قال الدكتور طارق الملا ، وزير البترول والثروة المعدنية، إن مصر دعت عام 2018 لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط.

وذلك من منطلق إيمان مصر بأهمية التعاون الإقليمي والاستفادة من الغاز الطبيعي.

كمحفز للسلام بدلا من النزاع ويدعم المنتدى عملية تكوين سوق غاز إقليمي يخدم مصالح الدول الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب .

تنمية الموارد

وتحقيق أقصى استفادة من تنمية الموارد وتكلفة البنية التحتية وتحسين العلاقات التجارية والأسعار التنافسية.

بالإضافة إلى الاستفادة بالكفاءة من البنية التحتية القائمة بالفعل والجديدة.

فضلاً عن الاستفادة من الدور الحيوي للقطاع الخاص لصناعة الغاز من خلال إنشاء اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز.

وأضاف الملا، خلال مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي السابع بعنوان الاقتصاد المصري إنجازات وتحديات.

وأن أن ذلك يعد الذراع للقطاع الخاص والصناعة بالنسبة لمنتدى غاز شرق المتوسط.

كما تضم شركات الطاقة العالمية ومقاولي الهندسة والمشتريات والتشييد وشركات الخدمات والمنظمات الدولية .

وذلك لتعزيز المزيد من التعاون والإسراع في تنفيذ المشروعات والأنشطة والاستثمارات المباشرة.

توقيع 14 اتفاقية جديدة

وأكد،  أن المنتدى قد لاقى أصداء إيجابية عالمية وترحيبا دوليا وتم تلقي عدد من الطلبات الرسمية للانضمام للمنتدى.

فقد بادرت فرنسا بطلب عضوية المنتدى وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة بطلب الانضمام كمراقب بصفة دائمة.

أشار إلى أن ذلك يعكس أهمية المنتدى للمنظمة والمنطقة لاستكمال الحوار القائم على التعاون البناء.

وذلك من أجل تحقيق السلام ونشر التنمية وتحقيق طموحات ورفاهية الشعوب.

كما اوضح وزير البترول، أنه خلال الأشهر الأخيرة لجائحة فيروس كورونا تم توقيع 14 اتفاقية جديدة للبحث والاستكشاف في الفترة من مارس إلى أكتوبر.

وذلك مع كبرى الشركات العالمية ومنها شركات عملاقة مثل اكسنموبل وشركة شيبرون الأمريكانيتين اللتان تدخلان مجال البحث والاستكشاف في مصر لأول مرة للتوسع في أعمال البحث عن الغاز والبترول في مصر.

افتتاح مشروعات تكرير البترول

فضلاً عن العديد من المناطق الجديدة والواعدة، مضيفاً أننا شرفنا بافتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لاثنين من أكبر مشروعات تكرير البترول في مصر .

كما  تتمثل  في مصفاة المصرية للتكرير ومسطرد القاهرة ومشروع الإسكندرية الوطنية للبتروكيماويات بإجمالي استثمارات 4.5 مليار دولار.

وتابع، أن المضي قدماً هي سياسات الإصلاحات التي تم إتخاذها وكان قراراً مرتكزاً على يقين راسخ في وعي وإدراك وصبر الشعب المصري العظيم.

بالإضافة إلي الثقة في منهجية التخطيط لهذه القرارات والتي ستؤدي إلي نتائج إيجابية حقيقية وهو ما بدأت تؤتي ثمارها.

قصص النجاح في البترول

كما أكد أن قطاع البترول ما زال يزخر بالعديد من الفرص في كل المجالات ولا شك أن قصص النجاح التي تم تحقيقها تؤكد أننا على الطريق الصحيح.

وذلك لتحقيق نجاحات أكبر ويدعمنا في ذلك الرئيس عبدالفتاح السيسي ورؤية وسياسات الدولة وتكاتف مؤسسات الحكومة.

كما أعرب عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث المتميز متمنيا للجميع حضورا طيبا ومشاركات ونقاشات مثمرة.

وأكد، أنه جارٍ العمل على تنفيذ 3 مشروعات تكرير أخرى في أسيوط، والإسكندرية باستثمارات 5.7 مليار دولار.

كما تسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية بحلول عام 2023، كما تم افتتاح وتشغيل مشروعات البتروكيماويات وتم تحديث إستراتيجيتها للتوافق مع التطورات واحتياجات البلاد حتى عام 2040.

http://

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى