عربى ودولى

واشطن تقر بمطالب متظاهري الأحواز ضد النظام الإيراني

مظاهرات الأحواز ضد النظام الإيراني

 

كتب: خيرالله فؤاد

أقرَّت الخارجية الأمريكية دعمها لمتظاهري إقليم الأحواز بإيران، ودعم مطالبهم المشروعة في الحصول على حقوقهم الاقتصادية، والسياسية المشروعة خلال التظاهرات الدائرة حاليًّا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية نقلًا عن قناة “الحدث العربية” أن الخارجية الأمريكية طالبت من النظام الإيراني عدم الإفراط في لاستخدام العنف، وعدم اللجوء لقمع المتظاهرين.

وكانت، قد وقعت اشتباكات عنيفة حتى الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس بين مئات المتظاهرين الإيرانيين، وقوات الحرث الثوري في منطقة الأحواز، وكذلك بالقرب من  خليج العرب.

واشطن تقر بمطالب متظاهري الأحواز ضد النظام الإيراني
واشطن تقر بمطالب متظاهري الأحواز ضد النظام الإيراني

واستخدمت القوات الإيرانية الرصاص لتفريق المتظاهرين المطالبين بضرورة  توفير الخدمات على رأسها توفير مياه الشرب منذ أسبوع تقريبًا، وتهميش الإقليم منذ الثورة الإيرانية وإبان حكم الشاة.

وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام  لسقوط  قتلى جراء إطلاق النار من قبل قوات الحرث الثوري.

بينما، وقعت اشتباكات بين متظاهرين آخرين بالقرب من منطقة خليج العرب، وقوات الحرث الثوري الإيراني، وقد استخدمت قوات الحرث الثوري الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.

وقد شهدت عدة مناطق أخرى حسبما نقلت قناة “الحدث” العربية، مظاهرات للمئات في مناطق إيرانية متفرقة للمطالبة بإسقاط النظام من بينها محيط مسجد سليمان.

ومازالت التظاهرات مستمرة علي مدار الساعة بمدن متفرقة بمناطق إيرانية وتتصدي لها قوات الحرس الثوري ، حسبما نقلت قناة ” الحدث العربية ” منذ قليل عن وقوع اشتباكات، وإطلاق رصاص حي علي المتظاهرين من قبل الحرث الثوري.

بينما، خرج التظاهرين ببيان يوضح مدي الانتهاكات الوحشية من قبل الحرث الثوري د المتظاهرين ، وطرق القمع المختلفة وذلك عقب أرسال قوات الحرث الثوري عدد من المدرعات والدبابات.

وحرق المتظاهرون في منطقة الأحواز أحد تلك المدرعات كرد فعل غاضب ضد النظام لوقوع قتلي جراء الاشتباكات التي وقعت اليوم وحتي اللحظة لم يتم عن إعلان عدد الوفيات حتى الآن.

الجدير بالذكر، أن ثورة الأحواز مستمرة منذ أسبوع بسبب انقطاع مياه الشرب ولكن اليوم وحتي اللحظة كان يوم دموي بسبب وقوع ضحايا في صفوف المتظاهرين ، وهو ما زاد من الأحداث الواقعة هناك .

كما، لجأت قوات الحرث الثوري لمزيد من التعزيزات العسكرية منذ قليل لمجابهة التظاهرات هناك والتي قد تطيل مناطق أخري علي مدار الساعات القادمة في مشهد دموي شهد وقوع ضحايا يعقد الأمور بين الطرفين ، مما أدي لحرق المتظاهرين صور الرئيس الإيراني ، واشعال النيران بالشوارع.

المصدر
الصحفي خير الله فؤاد بجريدة الرأي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى