ثقافة وفن

هاني سلامة: تمنيت أن تكون نهاية “بين السما والأرض” مفتوحة أمام الجمهور

قال النجم هاني سلامة،  إن النهاية المأساوية لأبطال مسلسل “بين السما والأرض” حددها

المخرج وفقا لرؤيته، مشيرا إلى أنه كان يختلف مع مخرج العمل بشأن رؤيته لنهاية المسلسل، وأنه

كان يتمنى أن تكون النهاية مفتوحة لترك مساحة من الخيال للجمهور.

وأضاف سلامة – في مقطع فيديو نشره عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” ردًا

على تعليقات جمهوره على نهاية المسلسل – : “الناس بتعلق أن نهاية المسلسل كانت كئيبة.. في

الحقيقة كان هناك جدل بيني وبين المخرج عليها.. من وجهة نظري كممثل كنت أفضل أن تكون

هناك نهايتان والمتفرج يحكم هل تستحق الناس أن تخرج أو تموت”.

 

سلامة: رؤية المخرج هي من تحدد نهاية المسلسل وليست للفنان دور في ذلك

 

وتابع: “ولكن تحديد النهاية ليس قرار الممثل.. وتبقى رؤية المخرج حاسمة لأنه يرى أن النهاية

المأساوية ستكون أفضل”.

جدير بالذكر أن مسلسل “بين السما والأرض” عمل درامي، ينتمي لنوعية المسلسلات القصيرة

الـ15 حلقة، وهو مأخوذ عن قصة فيلم بنفس العنوان للكاتب الراحل نجيب محفوظ، وأعاد صياغتها

الكاتب إسلام حافظ، والعمل من إخراج محمد جمال العدل.

ويشارك في بطولة المسلسل مجموعة كبيرة من النجوم، على رأسهم الفنان هاني سلامة، ودرة،

ويسرا اللوزي، والفنان محمود البزاوي، ومصطفى درويش، ونجلاء محمود، ومحمد ثروت، ومحمد

لطفي، وعمرو صالح، وندى موسى، ونورهان، والفنان أحمد بدير.

وتدور أحداث العمل، حول تواجد أبطاله داخل مصعد معلق، بعدما قررت إحدى العصابات تعطيله

عمدًا، لمنع هاني سلامة، الذي يجسد دور الدكتور حميد، أستاذ فلسفة من الصعود، بسبب آرائه

ضد الجماعات المتطرفة.

اقرأ أيضاً..

زواج ” موسي ” و ” حلاوتهم ” و ” احمد سعد ” يحي حفل زفافهم في الحلقة 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى