عربى ودولى

مصر تشارك في الحوار رفيع المستوى بالأمم المتحدة حول التصحر وتدهور الأراضي والجفاف

شاركت مصر، الاثنين، بنيويورك، عبر الوسائل الافتراضية، في الحوار رفيع المستوي بالأمم المتحدة حول التصحر وتدهور الأراضي والجفاف.

ويهدف الحوار إلي تسليط الضوء علي تداعيات تلك الموضوعات وحشد الجهود الدولية لدعم الدول النامية لتنفيذ المشروعات ذات الصلة بمكافحة التصحر، والتكيف والتحمل للتعامل مع الآثار السلبية لتغير المناخ، حيث تُعد الدول النامية، وخاصة الأفريقية، الأكثر عرضةً لتلك التداعيات.

وقام بتمثيل مصر في الحوار رفيع المستوي الوزير السيد محمد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث وجه رسالة مسجلة أمام الجلسة العامة المخصصة لعرض كلمات الدول الأعضاء، أشار من خلالها إلي أهمية موضوعات مكافحة التصحر وتدهور الأراضي والجفاف، التي تتسبب في مشكلات اقتصادية واجتماعية تُضر بجهود تحقيق التنمية المستدامة، والأمن الغذائي، وتؤثر علي التنوع البيولوجي.

كما استعرض الوزير الجهود المصرية ذات الصلة بمكافحة التصحر وتدهور الأراضي، وإلي جهود مركز بحوث الصحراء المصري في هذا الصدد الذي يقدم الدعم الفني لعدد من الدول العربية والأفريقية.

وأوضح السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة بنيويورك، أن عقد الحوار رفيع المستوي حول التصحر وتدهور الأراضي والجفاف يأتي في إطار الجهود الدولية المستمرة بالأمم المتحدة للحفاظ علي البيئة، والتعاطي مع التحديات الكبيرة التي تواجه دول العالم، خاصة الدول النامية، اتصالاً بتدهور الأراضي والجفاف.

وأشار إلي أن الحوار مثل فرصة مواتية لاستعراض الجهود المصرية في هذا الصدد، والتأكيد علي أهمية التعامل مع مشكلات ندرة المياه بما يعزز من الجهود الدولية للحفاظ علي الأراضي وتحقيق التنمية المستدامة.

إقرأ أيضاً: السودان: خياراتنا السياسية والقانونية مفتوحة ونستبعد التدخل العسكري في أزمة “السد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى