ثقافة وفن

متراجعًا عن جائزة الشيخ زايد.. هابرماس: كان هذا قرارًا خاطئًا.. وأنا أصححه

محمد يحيى

 

تراجع الفيلسوف الألماني يورجن هابرماس، أمس، عن قبول جائزة الشيخ زايد الأدبية، التي تطلقها دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وكان الموقع الرسمي لجائزة الشيخ زايد للكتاب قد نشر في وقت سابق أن هابرماس حصل على لقب “شخصية العام الثقافية لعام 2021″؛ وذلك تقديرًا لمسيرة هابرماس المهنية الطويلة التي تمتد لأكثر من نصف قرن.

 

 

وأكد ناشره- في بيان نقله موقع “شبيجل” الإلكتروني الألماني- أن هابرماس قال “أعلنت استعدادي لقبول جائزة الشيخ زايد للكتاب لهذا العام. كان هذا قرارًا خاطئًا، وأنا أصححه بموجب هذا التراجع”.

 

وأضاف هابرماس في بيانه: “لم يتضح لي بشكل كافٍ الصلة الوثيقة جدًا بين المؤسسة- التي تمنح هذه الجوائز في أبو ظبي- والنظام السياسي القائم هناك”.

 

وكان هابرماس قد قَبِل بالجائزة في مرحلة أولى، ثم عاد وتراجع عنها.

 

ونقلت “شبيغل” عن الفيلسوف، البالغ من العمر 91 عامًا، القول: “بالطبع كنت مرتابًا واطلعت على المؤسسة والفائزين بالجائزة قبل قبولي للجائزة”.

 

 

يذكر أن الفيلسوف الألماني هابرماس يعد رائد الخطاب الفلسفي والسياسي؛ وقد وصفته دائرة ستانفورد الفلسفية بأنه أحد أكثر الفلاسفة تأثيرًا في العالم، وتأثر كثيرًا بإرث مدرسة فرانكفورت النقدية.

 

ومن جهتها أعربت جائزة الشيخ زايد للكتاب- في تغريدة لها، على موقع تويتر- عن أسفها لتراجع السيد يورجن هابرماس عن قبوله المسبق للجائزة، لكنها تحترم قراره.

 

مؤكدة أن جائزة الشيخ زايد للكتاب تجسد قيم التسامح والمعرفة والإبداع وبناء الجسور بين الثقافات، ستواصل أداء هذه الرسالة.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى