الصحة والجمال

كيف تفهم نفسك والآخرين خلال فترة الجائحة؟

كيف تفهم نفسك وتفهم الآخرين واحتياجاتهم ومتطلباتهم خلال فترة الجائحة؛ ففهم أنظمة التشغيل الخاصة بنا تساعدنا على التغلب على التحديات بشكل أفضل.

هذه هي رسالة “قائد العقل“، كتاب لمايكل بلات، أستاذ التسويق وعلم الأعصاب وعلم النفس في جامعة بنسلفانيا؛ حيث صرّح إلى رويترز حول كيفية تحسين ما يدور في رؤوسنا، لفهم أنفسنا والآخرين بشكل أفضل.

قال بلات إنَّ ما نعرفه هو أنه كانت هناك زيادة هائلة في أشياء مثل اضطرابات القلق وقضايا الصحة العقلية وحالات الانتحار وتعاطي المواد الأفيونية؛ فالناس تحت ضغط كبير، مع كل عدم اليقين والتداعيات المالية.

وأضاف: لسوء الحظ فإن التباعد الاجتماعي يحرمنا من إحدى الآليات الأساسية التي يجب أن نتكيف بها مع التوتر، مما أدى إلى زيادة الشعور بالوحدة.

وعن كيفية تعامل القادة مع الوباء: فأكَّد أنَّه كان من المثير رؤية صعود وهبوط القادة على مدار العام الماضي، أظهر البعض قيادة قوية، ثم واجهوا صعوبة في أوقات أخرى، من الصعب الاستمرار في مواجهة كل هذه المشاكل الاقتصادية والاجتماعية.
وتابع: ما هو مهم للغاية الآن هو أن تكون متواصلاً واضحًا وفعالًا ، يقود بالقلب. انظر إلى جو بايدن ، الذي جعل التعاطف جوهر إدارته.

واستطرد: «لكن الابتكار انخفض بشكل كبير ، ويعود السبب في جزء كبير منه إلى عدم وجود محادثات حول مبرد المياه بعد الآن – تلك اللحظات العفوية حيث يمكنك طهي أفكار جديدة. يصعب تصنيعه في بيئة نائية»

كيف تفهم نفسك والآخرين خلال فترة الجائحة؟
كيف تفهم نفسك والآخرين خلال فترة الجائحة؟

وعن كيفية مساعدة البصيرة من هذا البحث الدماغي في اتخاذ قرارات أفضل؛ فأوضح أنَّ: هناك قواعد معينة تعيش بها أدمغتنا ، ولا يمكننا تغييرها حقًا ، لذلك نحتاج إلى تعلم كيفية التعايش معها. على سبيل المثال ، لا تميل أدمغتنا إلى اتخاذ قرارات جيدة عندما يكون أمامنا الكثير من الخيارات. لذلك يمكن أن يكون تبسيط الخيارات والحد من الخيارات استراتيجية مفيدة لاتخاذ قرارات أفضل.

وعن تفاؤله بأن أدمغتنا ستكون قادرة على التعامل مع هذه الفترة العصيبة؛ فتابع قائلًا: كنت أكتب هذا الكتاب العام الماضي بينما كان الوباء يتفشى. بالنسبة للجزء الأكبر ، كان أداء الأشخاص جيدًا جدًا ، ويجب أن نربح أنفسنا على ظهورنا للوصول إلى هذا الحد.

واختتم تصريحاته قائلًا: «لا يزال الأمر يمثل تحديًا في الوقت الحالي ، ولا يمكننا أن نخذل حراسنا. لكن التفاؤل هو المفتاح للمضي قدمًا ، وامتلاك الحافز للسلطة. يجب أن يعرف الناس أننا سنلعق هذا الشيء».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى