اخبار

في اليوم الثالث للعيد.. شاطئ بورسعيد يتحول للسواد وغضب المصطفين يتزايد

 

كتب -حمدين جمعة:

شهد شاطئ بورسعيد لليوم الثالث لعيد الأضحى المبارك على بوجود بقعة زيت حولت مياه الشاطئ إلى اللون الأسود.

وفوجئ المصيفون من ابناء المحافظة والمحافظات المجاورة أثناء توجههم للاحتفال بالعيد والهروب من حرارة الجو، بالرمال يكسوها السواد، بسبب بقعة زيت عملاقة، لم يستدل على مصدرها بعد، ويرجع عددا منهم احتمال أن تكون البقعة سببها مصدر كيماوي.

وأقبل المواطنين على نزول البحر،رغم الخطورة التي قد تسببها المادة المجهولة. وتحول لون أجسادهم إلى اللون الأسود، واصبح السواد يكسو مياه بحر بورسعيد في ثالث أيام العيد، وطالب المصطفون معرفة سبب ذلك فورا وعلاجه حتى لا تزيد البقعة أكثر من ذلك.

وحتى يتمكنوا من الأستمتاع بعيدهم المبارك، وخاصة انهم فى ثالث يوم للعيد واقعة الزيت العملاقه لم يقم أى مسؤل من المحافظة بأطمئنانهم.

وازالة تلك البقعة السوداء التى جعلتهم يشعرون بالحزن الشديد لعدم استمتاعهم واسرهم وخاصةووالأطفال ببهجة العيد على شاطئهم المفضل من سنوات.

المصدر
الصحفي حمدين جمعة بجريدة الرأي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى