اخبارثقافة وفن

فرقة ” الحضرة الصوفية ” تحيي سهرة روحانية في مدح سيدنا النبي و أل بيته بدار أوبرا دمنهور

ابتهالات دينية وقصائد صوفية قدمتها فرقة " الحضرة الصوفيه " باوبرا دمنهور

 

احمد نشأت

 

أبدع فريق ” الحضرة الصوفية ”  الليلة الجمعة 11 يونيو 2021 بدار اوبرا دمنهور  في الحفل الديني الذي أقامتة دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر  و بحضور حشد كبير من الجمهور البحراوي حيث قدمت الفرقة مجموعة من الأغاني والابتهالات الدينية والقصائد الصوفية التي تمس القلوب
منها : صلى الله على طه، يا نسمة البوادي، عليك يا منيتي صلاتي، يا من له سجد البعير، أرباب الهوى، الله سماع، مدد يا سيدة، نحن في ساحة الحسين نزلنا، قمر، مرحبا بالهاشمية، أيا روضة العشاق، أيا روضة العشاق، إلى باب الكريم، وصلة ذكر
وتعتبر الحضرة أول فرقة مستقلة تعتمد على الحضرة الصوفية في الغناء بالأداء الجماعي المبني على فكرة الابتهالات والإنشاد الديني، وتتكون من مجموعة من المنشدين والمبتهلين من مختلف الطرق الصوفية الذين يقدمون الحالة الروحانية بشتى طرقها من خلال الإنشاد الديني والابتهالات والذكر والمديح،فهي تهدف إلى نقل تراث الحضرات الصوفية المصرية من المجالس والساحات إلى المسارح في صورة عروض فنية.
والحضرة مصطلح إسلامي صوفي يطلق على مجالس الذكر الجماعية التي يؤديها المسلمون المنتمون للطرق الصوفية السنية بشكل خاص، ويكون على رأسها شيخ يمتلك المعرفة بالطريقة وينبه على كل ما من شأنه أن يشوش إمكان الوصول إلى لحظة الصفاء. وقد سميت بذلك لكونها سببًا لحضور القلب مع الله.
تتسم الحضرة بتقديم أشكال مختلفة من الذكر، كالخطب وتلاوة القرآن والنصوص الأخرى من أدعية وأوراد، وإلقاء الشعر والإنشاد الديني، والمديح النبوي المتخصص بمدح سيدنا محمد صلي الله عليه وعلي اله وسلم و الدعاء والذكر الجماعي بشكل إيقاعي، وتلاوة أسماء الله الحسنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى