مرأة ومنوعات

فرض غرامة على الرئيس البرازيلي لعدم ارتدائه كمامة خلال فاعلية بـ”ساو باولو”

فرضت سلطات ولاية ساو باولو البرازيلية، غرامة قدرها نحو 108 دولارات على الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو،

لمشاركته في فاعلية لراكبي الدراجات النارية، بدون وضع كمامة أو اتخاذ إجراءات وقائية.

وذكرت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية، أن الآلاف من سائقي الدراجات النارية شاركوا في هذه الفاعلية التي

أقيمت في ساو باولو، وقادها الرئيس البرازيلي واضعا خوذة وبدون قناع، في انتهاك للقوانين المعتمدة في

الولاية، موضحة أن سلطات الولاية فرضت على كل من بولسونارو ونجله إدواردو عضو الكونجرس ووزير البنية

التحتية تارسيسيو جوميز غرامة قدرها نحو 108 دولارات لعدم وضع كمامات وعدم احترام إجراءات التباعد

الاجتماعي خلال التجمع.

الرئيس البرازيلي يتجاهل تحذيرات حاكم ساو باولو بفرض غرامة عليه إذا لم يلتزم بقوانين الولاية

 

وتجاهل بولسونارو، الذي دعا المواطنين إلى المشاركة في تجمعات في كل أنحاء البرازيل استعدادا للانتخابات

الرئاسية العام المقبل، تحذيرات حاكم ساو باولو، جواو دوريا (وهو منافس سياسي له) بفرض غرامة على

الرئيس إذا لم يلتزم بقوانين الولاية.

وعارض بولسونارو مرارا الحاكم دوريا وغيره من حكام الولايات بشأن الإجراءات المفروضة لمواجهة جائحة

كوفيد-19 التي أودت بحياة نحو 485 ألف شخص في البرازيل، وينتقد الرئيس بانتظام إجراءات الحجر الصحي

ووضع الكمامات، وروج لاستخدام عقاقير مثل الكلوروكين بينما أظهرت دراسات أنها غير فعالة.

وفي كلمة له أمام حشد من أنصاره، احتج بولسونارو مرة أخرى على وضع الكمامات، وقال “إنّ الأشخاص الذين

تلقوا لقاحات يجب ألا يضعوا كمامات، ومن المستحيل أن ينقل شخص تلقى اللقاح بالفعل الفيروس”، فلا يوجد

إجماع علمي على ما إذا كان الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكن أن ينقلوا العدوى أم لا.

اقرأ أيضًا.. نانسي عجرم تتصدّر “التريند ” بخبر مهم بعد “مشكلتك الوحيدة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى