الصحة والجمالتقارير

عميد طب بنها السابق: اكتشاف دواء يقضي على كورونا متوفر في مصر

عميد طب بنها السابق: اكتشاف دواء يقضي على كورونا متوفر في مصر

أعلن الدكتور أحمد جودة الجزار، عميد كلية الطب البشري بجامعة بنها الأسبق، وأستاذ الأمراض الصدرية، أنه اكتشف دواء متوافر في مصر ويتم تصنيعه، يمكنه القضاء على فيروس كورونا، مؤكدا أن دواء «أيفرميكتين»، أثبت فعالية كبيرة في علاج المصريين، خلال التجارب التي عملوا عليها لتقييم هذا الدواء.

أوضح الجزار، الذي يترأس فريقاً بحثياً خلال تصريحات تلفزيونية، أن علاج «الايفرميكتين»، الذي يستخدمه فريقهم البحثي لمعالجة كورونا، تم اكتشافه 1980، وصنع من أحد الأعشاب بالأراضي اليابانية، وحصل فريق العلماء الذين اكتشفوا هذا الدواء، على جائزة نوبل للطب بعام 2015.

استخدامات الدواء المُكتشف

تابع أنه حتى هذه اللحظة، لم يكتشف أو يصنع علاج خاص لكورونا، ولكن المتبع من قبل العالم أجمع، هو إعادة استخدام أدوية سبق استخدامها لأمراض أخرى من قبل، يجري استخدامها الآن لعلاج كورونا.

أشار إلى أن أول استخدامات هذا الدواء، كان لعلاج الطفيليات بالحيوانات، وفي عام 1984، بدأت فرق بحثية بإدخال تحورات على هذا الدواء، لاستخدامه في علاج الطفيليات التي تصيب الإنسان، بالإضافة إلى مرض الجرب.

كما أن هذا الدواء أثبت فعالية كبيرة في التعامل مع عدد من الفيروسات التي انتشرت في العالم سابقا، من بينها «الأيبولا».

وأشار إلى أنه مع ظهور «كوفيد 19»، بدأ الباحثون في إصابة عدد من فئران التجارب بهذا الفيروس، ثم أعطوهم في ثاني يوم من تاريخ إصابتهم، جرعة واحدة من هذا العلاج، وبعد مسحات وتشريح كامل للفئران، وجدوا أن هذا العلاج نجح في تخليص الجسم من هذا الفيروس بنسبة 99%، ومن جرعة واحدة.

هيئة الأدوية والأغذية الأمريكية اعتمدت الدواء

وقال إن هيئة الأدوية والأغذية الأمريكية، في منتصف مارس الماضي، اعتمدت صلاحية هذا الدواء في علاج حيوانات التجارب من «كوفيد 19»، وبدأت مراحل التجارب السريرية على الإنسان، والمصابين بفيروس كورونا بقارة أمريكا الجنوبية من مارس حتى يونيه، وبالفعل تم اعتماده بعدد من دول تلك القارة كمرحلة أولى.

أوضح أن منظمة الصحة العالمية، لا تعتمد أي علاج إلا بعد أن يمر على مراحل التجارب السريرية الثلاثة، كما جرى تشكيل الفريق البحثي المصري برئاسته وبمشاركة 4 أساتذة من جامعتي بنها وكفرالشيخ منذ يونيو الماضي.

أضاف أن الفريق بدأ التجارب السريرية للعلاج، على 400 مصاب بمراحل المرض المختلفة من البسيطة إلى الحرجة، بالإضافة إلى 200 مخالط، و أن نتائج تلك التجارب، الشفاء الكامل بنسبة 99% في الحالات البسيطة والمتوسطة، أما في حالة الإصابة الشديدة فتحقق الشفاء لـ 94% من المصابين، وتوفى حالتين فقط، ودخل 4 حالات العناية المركزة.

حصول البحث على المركز الأول بجامعة ليفربول

أكد أن الفريق البحثي المصري، بدأ في ذلك التوقيت، الدخول على المرحلة الثانية من التجارب السريرة لهذا الدواء، «عملنا بروتوكولا لاستخدام هذا الدواء في العلاج والوقاية من كورونا».

و كشف في معلومات سابقة، حصول البحث الذي أعده الفريق عن فعالية علاج فيروس كورونا عن طريق عقار «إيفرميكتين ivermectin»، على المركز الأول من جامعة ليفربول لتقييم أبحاث علاج كورونا بين أبحاث مماثلة من 8 دول حيث أظهر نتائج مبهرة عند عرضه في ملتقى جامعة ليفربول البريطانية وثبت نجاحه في علاج الفيروس ومقاومته في وقت قصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى