ثقافة وفن

شريف منير في ذكري ميلاد “حسن حسني” نفتقده في أعمال فنية تعرض الآن

شريف منير علمني الإرتجال علي المسرح وكواليس اللص الذي أحبة كانت مليئة بالضحك

سمر أشرف

شارك معه في مسلسل (اللص الذي أحبه) ومسرحية ( حزمني ياه) ليؤكد النجم شريف منير في تصريحه معنا حول إحياء ذكري ميلاد النجم حسن حسني قائلاً أنه الأسطورة التي لم ولن تتكرر مرة أخري في تاريخ الفن .

لافتاً أن حسن حسني إستطاع علي مدار تاريخه أن يقدم الكثير من الأعمال وبمختلف الأدوار حتى مع مراحل تقدمه في العمر ظل يعطي للفن كل مجهوده ومع ذلك لم يمل منه الجمهور بل علي العكس فبعد رحيله عن عالمنا ظل الجمهور يقولفي أعمال عرضت بعد وفاته أن هذا الدور كان يحتاج حسن حسني لتجسيده وهذا إن دل يدل علي أن حسن حسني يظل الغائب الحاضر بشخصيته التي لا يختلف عليها أحد .

 

هذا بخلاف دعمه ومساندته لأبناء جيلنا والوقف بجانهم فمن منا لم يذكر الدويتو الذي كان بينه وبين النجم محمد سعد والذي قدما فيه سويا أفلاما مازالت تعرض ومزال الجمهور يستمتع بها خير دليل علي كلامي .

 علمني الإرتجال علي المسرح وكواليس اللص الذي أحبة كانت مليئةبالضحك..

 

أما عن كواليس العمل بين شريف وأسطورة الكوميديا حسن حسني قال أن مسرحية “حزمني ياه” كانت أشبة بحياة كاملة بينهم فهم يوميا يتقابلون وكواليس العمل بينهم لم تنهي من الحديث والضحك وأيضاً العيش والملح الذي كان بينهما علي حد تعبيره مشيراً أن النجم حسن حسني كان أخ كبير وصديق وأب حقيقي لكل من يعرفة فلقد علمني كيفية الوقوف على المسرح والحركة ، وأيضا الإرتجال في بعض المشاهد فمسرحية حزمني ياه كانت من أمتع الأعمال المحببة لقلبي .

أما في مسلسل اللص الذي أحبه فكانت كواليسه كلها دون فواصل مليئة بالكوميديا والمقالب والضحك .

وإختتم شريف منير حديثة معنا … الله يرحم النجم الكبير حسن حسني وبالتأكيد سيظل فنه يتحدث عنه وسنظل نتذكر أيامنا معه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى