تقاريرمرأة ومنوعات

سألنا الفتيات:« تقبلي تتجوزي بشبكة من الذهب الصيني؟».. إجابات صادمة

سألنا الفتيات:« تقبلي تتجوزي بشبكة من الذهب الصيني؟».. إجابات صادمة

بعض الشباب لا يملكن ثمن شبكة العروس فبعضهم يلجأون لشراء شبكة من الذهب الصيني، باعتباره أرخص سعراً ويظهر كانه ذهب أمام المعازيم.

لكن بعض الفتيات يتمكسن بـ« الشبكة»، باعتبارها من أهم العادات والتقاليد وهي حق أصيل للعروس.

موقع« الرأي»، سأل  فتيات سؤالاً « تقبلي تتجوزي بشبكة من الذهب الصيني؟»، فكانت بعض الإجابات صادمة.

إتفقت العروس« مريم.د.م»، البالغة من العمر 26 عاماً، مع عريسها« علي .خ»، على توفير ثمن الذهب وشراء ذهب صيني بدلاً منه».

تضيف:« مع كتابة قيمة الشبكة في قائمة المنقولات، وهي حفظاً لحق العروس في الشبكة.

وذلك لظروفه المادية الصعبة، وفي نفس التوقيت لعدم ظهورهما أمام الناس كأنهما لم يشتريان الذهب،« عادي خطيبي ظروفه المادية صعبة.

تتابع:« كما أنه مع جائحة كورونا طبعاً شغله كعامل بناء وقف، فاتفقت معاه ومع اهالينا أننا نشتري شبكة ذهب صيني علشان الناس متقولش مجبش ليها، ونوفر تمن الشبكة نكمل الشقة بتاعتنا».

اختتمت مريم:« مع كتابة 30 ألف جنيه كحق لي في قائمة المنقولات، وعلشان حياتنا تمشي ومنتجوزش وإحنا مديونين».

كما تقول « سها.ف»، مع ساندي في رأيها حيث تقول،« مقبلش طبعاً اتجوز من غير شبكة دهب حقيقي».

كما تستكمل:« الصيني ده بيجيبوه يضحكوا بيه على الأطفال، الدهب بيبقى ذكرى حلوة وتقدير وحق للعروسة».

تضيف:«أتحمل ظروفه اه لكن في الدهب معتقدش أقدر أعمل كدة، أنا مش أقل من أي حد، ومبطلبش يجيب عيار 24 مثلاً لكن حقي أفرح بدهب وشبكة».

وتؤكد « ساندي.م»، البالغة  من العمر 31عاماً، مع الفتاة مريم، حيث ترى ساندي ان الشبكة هي هدية وحق في نفس التوقيت، وأنها للزينة والتفاخر.

وتقول: « مقدرش اتجوز من غير شبكة دهب، عاداتنا وتقاليدنا العريس بيجيب بـ80 ألف جنيه دهب، ودي الحاجة بصراحة اللي العروسة بتطلع بيها هو دهبها، اللي معهوش ميلزموش».

تختتم« لو العريس مش معاه يجيب لعروسته شبكة يبقى هيتجوز ليه؟، يبقى كدة هيعيشها عيشة صعبة بلاش منه أحسن».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى