مدارس وجامعات

زيارة طلابية إلى مشروع سيكم للتنمية المجتمعية والثقافية والاقتصادية المستدامة (صور)

شريف مدحت 

 

أجرت لجنة خدمة المجتمع بكلية التجارة وادارة

الأعمال في جامعة المستقبل في مصر، زيارة إلى

مشروع سيكم للتنمية المجتمعيه والثقافيه

والاقتصادية المستدامة، وذلك احتفالا باليوم السنوي

للبيئة تحت شعار “Organic for better planet”.

واستمع الطلاب لشرح مفصل عن مشروع سيكم و

شاهدو المصانع علي ارض الواقع بحضور الدكتورة

بسنت فهمي الخبيرة الاقتصادية وعضو مجلس

النواب سابقا وتم تداول الخبر في المواقع العالمية بثمانية لغات.

وقالت الدكتورة بسنت فهمي إنه شرفت بصفتها

عضوًا بلجنة تنمية المجتمع في كلية التجارة بجامعة

المستقبل، بزيارة المشروع العملاق للتنمية المستدامة

في مجالات الزراعة والتنمية الإقتصادية وحقوق

الإنسان، وهو مشروع مزارع سيكم المتكامل الذي

انطلق منذ أكثر من ٣٥ عامًا، موضحة أنه كان حلما وأصبح حقيقة علي أرض الًواقع.

وأرجعت فهمي نجاح المشروع إلى إيمان القائمين

علي المشروع وعلى رأسهم الراحل الدكتور ابراهيم

ابو العيش وحرمه، التي تركت حياتها في أوروبا

وجاءت إلى مصر إيماناً بنجاح المشروع وأهميته،

ليس لمصر فقط بل للبشرية بشكل عام، مضيفة أن

هذه المسيرة استكملت من نجله الأستاذ الدكتور حلمي ابو العيش.

وأشارت أيضا إلى الأهداف النبيلة للمشروع، و يمكن

تلخيصها في المساعدة في توفير حياة كريمة

للآخرين، وللشعب المصري بكافة فئاته بشكل خاص،

وخدمة البشرية بشكل عام، بالإضافة إلى تشجيع ومساندة الدولة المصرية لإنجاح المشروع .

 

وعددت بسنت فهمي أسباب نجاح المشروع في وجود

مؤسسة مالية لديها رؤية وقدرة علي تحليل وقياس

المخاطر الحالية والمستقبلية ، والتعامل مع تلك

المخاطر بشكل محترف، والإدارة الرشيدة، والإيمان بالقدرة علي تحقيق الحلم.

وقدم المشروع عرضا وافيا إلى الطلبة مع تنظيم

زيارات ميدانية للمصانع والمنشئات التدريبية

والخدمية القائمة بالمشروع لتوضيح أهمية التكامل

بين كافة الأنشطة الإنتاجية والحياتية للمشروع،

بالإضافة إلى إناحة الفرصة أمام الطلبة للتدريب

والمساعدة الفنية في المشروع حتى يتمكنوا في

إعادة التجربة في القري والمحافظات “مسقط رأس

الطلبة”، للمساهمة في إنجاز مبادرة يالا نبنيها سوي

وحياة كريمة للشعب المصري، وذلك بهدف مساعدة

الدولة علي تطوير قري الريف المصري الذي أطلقه الرئيس السيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى