اخبارثقافة وفن

دنيا سمير غانم تطلب من جمهورها كثرة الدعاء لوالدتها عبر رسالة مؤثرة على أنستجرام

 

سمر أشرف

“والله العظيم دعائكم هو اللي مصبرنا ومخلينا نقدر نقف علي رجلينا عشان نساعد أمي هي لسه في العناية المركزة ولا تعلم شيء عن وفاة أبي وللأسف حالتها الصحية مازالت لا تتحمل إعلان الخبر لها ، اللهم أرحم أبي وصبرنا علي فراقه ” بهذه الكلمات المؤثرة والحزينة وصفت النجمة “دنيا سمير غانم” الحالة التي تعيشها هي وشقيقتها “أيمي سمير غانم ” مع والدتهم النجمة “دلال عبد العزيز“.

 

حيث كشفت أحد أفراد الأطقم الطبية من فريق التمريض أن دنيا زوجها الإعلامي رامي رضوان و أيمي وزوجها النجم حسن الرداد متواجدون بصفه مستمرة حول “دلال” ولم يحركوا ساكنا من أمام غرفتها لساعات طويلة من اليوم تصل أحياناً إلي حد 24 ساعة يومياً خوفاً من دخول احد عليها ليعزيها أو تسمع خبر وفاة زوجها النجم “سمير غانم“، علي الرغم من تشديد التعليمات التي فرضتها الأسرة علي الأطقم الطبية وبعض النجوم الذين يقومون بزيارتها سواء من خلال فريق نقابة المهن التمثيلية المتمثلة في النقيب الدكتور أشرف زكي وبعض فريق من مجلس النقابة علي رأسهم النجمة ” نهال عنبر”، وبعض النجمات الأخريات مثل صديقة دلال المقربة النجمة ميرفت أمين ،والنجمات هاله صدقي وإلهام شاهين ويسرا وغيرهم لإخفاء الخبر علي والدتهم وعدم إحساسها بأي شيء.

هذا بخلاف عدم تشغيل التلفاز بصورة أو بآخري وإذا حدث يتم بث برامج مسجلة كما حرصت الأسرة علي وضع لافته قد رأينها من قبل علي باب غرفت دلال تفيد أن المريضة لا تعلم بخبر وفاة زوجها إلا أن كل هذا لم يكن كافي بالنسبة لهم فتواجدهم بشكل مستمر بجانبها جاء تحسبا لتفادي أي تصرف خاطئ ولو بنسبة 1% يجعل والدتهم تعلم بخبر وفاة زوجها النجم الكبير “سمير غانم“.

ويذكر أن دلال مازالت متواجدة بغرفة العناية المركزة بمستشفي الصفا ورغم أنها تتحدث مع أفراد أسرتها بشكل بسيط للغاية وأحيانا تتحدث معهم بالإشارة سواء باليد أو نظرات العين حيث أنها مازالت حبيسة تحت جهاز التنفس الصناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى