الصحة والجمالمرأة ومنوعات

دراسات تكشف: الإفراط في تناول البطاطس يسبب الأمراض وخاصة لـ”الحوامل”

لاتخلو مائدة الطعام من وجود البطاطس بمختلف انواعها، فهي عامل أساسي على موائد الطعام، وعلى الرغم من اهميتها للمواطنين إلا انهم يجب أن ينتبهوا لمخاطرها.

 

 

فحذر العديد من المستحدمين في برنامج We Chat messenger، من المواد الخطرة الموجودة في البطاطس، التي يمكن أن تضر بالجسم، وقد تسبب أمراض كثيرة، وذكر خبراء أن “القلويات” التي قد تتراكم أثناء إنبات حبات البطاطس، تعتبر شديدة الخطورة على النساء الحوامل، حيث يمكن أن تسبب مشاكل في نمو الجنين داخل الرحم.

 

اقرأ أيضاً|إزاي تكتشف أنك تتعامل مع شخص مُصاب بـ” كورونا؟”.. متخصص يجيب

كما نصحوا أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم، توخي الحذر مع البطاطس، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى، ولفت البرنامج، إلى أن الاستهلاك المفرط للبطاطس يعد أيضًا أمرًا خطيرًا بسبب محتوى البوتاسيوم، الذي يضغط على الكلية.

 

كما أوصوا بعدم تناول البطاطس ذات البقع الخضراء على القشرة، لأنها تحمل نسبة مرتفعة من مادة السولانين وبالتالي ربما تراكم هذه المادة في جسم الإنسان له تأثير سلبي على الصحة.

 

وحذر العلماء بالكثير من الدول من الإفراط في تناول البطاطس، حيث انه لا حاجة للجسم بها، يتحول إلى شحوم في الجسم، ما يساهم في زيادة السمنة، مشددا على أنها تكون مفيدة إذا جرى تحميرها في زيت نظيف غير مكرر، بشرط ألا تكون محمرة بشدة أو “محروقة”، بالإضافة إلى أن تناول كمية مناسبة لا يضر.

كما أن البطاطس ضارة لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم ومشاكل تصلب الشرايين، كونها تحتوي على الكوليسترول، تضر أيضا من يعانون من السمنة لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية.

 

و كشفت دراسة أجراها خبراء الوكالة الدولية للبحوث السرطانية، على عدد من المواد الغذائية، ونشرتها “روسيا اليوم” أن مادة أكريلاميد التي يحتمل أنها “مسرطنة”، موجودة بنسبة عالية في البطاطس المقلية والرقائق.

 

ووفقاً للدراسة، فأن نتائج دراسة المواد الغذائية المكرسة لكشف احتوائها على مواد تشكل خطورة على الصحة والحياة، أظهرت أن البطاطس المقلية والرقائق التي ينتشر استهلاكها على نطاق واسع، تحتوي على نسبة عالية من مادة الأكريلاميد التي يحتمل أنها مادة مسرطنة، وتسبب نشوء الأورام الخبيثة.

 

وينتج هذا المركب الكيميائي بصورة طبيعية تحت تأثير درجات الحرارة العالية في بعض المواد الغذائية، النباتية منها خاصة، المحتوية على نسبة عالية من الكربوهيدرات ونسبة بسيطة من البروتينات، وبعد الدارسة اكتشف الباحثون أعلى نسبة لهذا المركب في البطاطس المقلية والرقائق، كما توجد هذه المادة في البسكويت والخبز والقهوة واللوز المحمص.

 

وأشارت الدراسة، إلى مركب الأكريلاميد، عبارة عن مركب كيميائي ويستخدم في بعض الصناعات الأخرى، مثل صناعة الأطباق البلاستيك، لكنه يظهر في أي وجبة غذائية تحتوي على نشويات أو سكريات أو بروتينات، وتتعرض لدرجة حرارة مرتفعة سواء في الزيت أو عن طريق تعرضها للنار مباشرة، بدرجة لون من التحمير والتسخين تبدأ بالبني وصولا باللون الأسود، وهو أخطر مراحلها.

 

فيما كشف خبراء الوكالة الدولية للبحوث السرطانية عددا من المواد الغذائية، واكتشفوا أن مادة أكريلاميد التي يحتمل أنها “مسرطنة”، موجودة بنسبة عالية في البطاطس المقلية والرقائق، وفقًا لموقع “ميديك فوروم”.

 

وأظهر الخبراء أن البطاطس المقلية والرقائق التي ينتشر استهلاكها على نطاق واسع، تحتوي على نسبة عالية من مادة الأكريلاميد التي يحتمل أنها مادة مسرطنة، وتسبب نشوء الأورام الخبيثة، كما أنها تحتوي على مواد تشكل خطورة على الصحة والحياة.

كما أكد الخبراء،  أن هذا المركب الكيميائي يتكون بصورة طبيعية تحت تأثير درجات الحرارة العالية في بعض المواد الغذائية، النباتية منها خاصة، المحتوية على نسبة عالية من الكربوهيدرات ونسبة بسيطة من البروتينات، واكتشف الباحثون أعلى نسبة لهذا المركب في البطاطس المقلية والرقائق، كما توجد هذه المادة في البسكويت والخبز والقهوة واللوز المحمص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى