الصحة والجمال

تعرف على مخاطر وأضرار ادخنة البخور في الأماكن المغلقة

كتب السيد الأعرج _عمر هاني

كشفت بعض دراسات الحديثة التي اجريت في جامعة كاليفورنيا، أن حرق البخور يعتبر مصدرا لتلوث الهواء الداخلي.

وأفادت الدراسات أن ذلك قد يسبب التهاب في خلايا الرئتين للانسان، حيث ربطت بعض دراسات قديمة استخدام البخور بمشاكل صحية عديدة.

وتضمنت الاعراض التنفسية , الصداع , تفاقم امراض القلب والاوعية الدموية وحدوث تغيرات في بنية خلايا الرئتين.

كما قام بعض الباحثين خلال الدراسة على تحديد وقياس الجزيئات والغازات المنبعثة، وذلك خلال ثلاث ساعات من حرق نوعين مختلفين من البخور المستخدمة منزليا في احدى المنازل في دولة الامارات العربية المتحدة.

البخور

وتعتبر دولة الامارات هي التي تمثل أكثر دول العالم العربي استهلاكاً للبخور، حيث يستخدمهُ ما يُقارب 94 % من العائلات وبشكل اسبوعي وذلك بغرض تعطير الملابس والهواء والتخلص من روائح الطهي.

وتم أيضاً عمل الدراسة في بيئة داخلية مشابهة لحالة غرف المعيشة، وتم تحليل تراكيز الجزيئات ومستويات الغازات مثل احادي اكسيد الكربون وثنائي اكسيد الكبريت واكسيدات النيتروجين والفورمالديهايد .

و تمثلت الدراسة في وضع خلايا رئوية بشرية داخل حجرات مدخنة لمدة 24 ساعة للسماح للجزيئات بالاستقرار، وضمان استجابة الخلايا، واكتشف الباحثون بعد ذلك ان الاستجابة الالتهابية لخلايا الرئة كانت مشابهة لاستجابتها لدخان السجائر .

ووفقا لما جاء عن لمنظمة الصحة العالمية ( WHO ) انه يتسبب امراض الرئة الانسدادية المزمنة بأكثر من مليون حالة وفاة سنوياً.

وترتبط هذه الأمراض غالباً بالملوثات القادمة من افران الطهي والمداخن، اضافة الى حرق البخور الذي يفرز الملوثات ذاتها كاحادي اكسيد الكربون.

وما يزيد من المشكلة انه يتم عادة استخدام الفحم لحرق هذه البخور، ويعتبر أن هذا الامر الذي يزيد من تركيز غاز أول اكسيد الكربون وغيره من الملوثات الاخرى .

وأوصى الباحثون بتوفير التهوية اللازمة في المنزل عند استخدام البخور على اختلاف اشكاله واستخدام بدائل عن الفحم كادوات الاحراق الالكترونية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى