تقاريرمرأة ومنوعات

بعد وفاتها بفيروس كورونا.. من هي النائبة فرحة الشناوي؟

بعد وفاتها بفيروس كورونا.. من هي النائبة فرحة الشناوي؟

توفيت الدكتورة فرحة الشناوي، عضو مجلس النواب، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ونعتها جامعة المنصورة بكلمات مؤثرة إذ يُطلق عليها« ام الدقهلية».

لما قدمته من خدمات علمية واجتماعية لأهالي محافظة الدقهلية، فهي من بين المعينين بمجلس النواب من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

والدكتورة فرحة الشناوي، هي أول عميدة لكلية الطب بالمنصورة، وأسست مركزاً للخلايا الجذعية داخل جامعة المنصورة، كما انها أول نائب لرئيس الجامعة من السيدات.

وخلال حياتها قدمت الكثير من الأبحاث العلمية التي أثرت الحياة الطبية، وأسست برامج طبية بالشراكة مع جامعات فرنسية داخل جامعة المنصورة.

كرمها الرئيس الفرنسي أكثر من مرة، وكرمتها الدولة المصرية مرات عدة، وعينها الرئيس السيسي كعضواً بمجلس النواب الحالي.

كما كانت لأخر أيامها معطاءة وصبورة وخادمة لوطنها وأهلها.

والنائبة الدكتورة فرحة الشناوي، هي ابنه مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وحفيدة الشيخ محمد مأمون الشناوي، شيخ الأزهر الشريف رقم 37، وقريبة للشاعر الكبير الراحل مأمون الشناوي.

كما أنشأت  فكرة إنشاء برنامج «المنصورة – مانشستر» للتعليم الطبى، من خلال شراكة بين كلية طب المنصورة وجامعة مانشستر الإنجليزية.

والذي من خلاله أصبح طلاب البرنامج يدرسون منهج طب مانشستر بما يتماشي مع البيئة المصرية، و أصبح من أنجح البرامج التعليمية فى مصر، كما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى