تقاريرحوادث

انتشال الجثة العاشرة من ضحايا مركب بحيرة مريوط الغارق:« يارب الباقي»

انتشال الجثة العاشرة من ضحايا مركب بحيرة مريوط الغارق:« يارب الباقي»

كانت عقارب الساعة تشير إلى الرابعة مساءً حين قررت عائلة من منطقة الهوارية غرب الإسكندرية الخروج في رحلة تنزه.

جهزت الأمهات الحقائب المحملة بكل ما يحتاجونه خلال الرحلة، وزُينت الأطفال احتفالاً للخروج في رحلة للتنزه ببحيرة مريوط، لحظات سعيدة قليلة عاشتها الأسر قبل أن تنقلب حياتهم رأساً على عقب.

ساعات بطيئة، جدا مرت، لتلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطاراً يفيد بغرق قارب يقل عدداً من الأشخاص في الملاحات، وعلى الفور، انتقلت قيادات المديرية إلى موقع الحادث.

كما تم الدفع بعدد من سيارات الإسعاف وقوات الحماية المدنية وفرق الإنقاذ، للمساعدة في أعمال انتشال ضحايا الحادث، بينما انتشرت قوات الإنقاذ النهري في عرض البحيرة وطولها بحثاً عن الضحايا.

المئات من الأهالي يقفون على الشواطئ، يناجون الله بأن يخرج الجميع حياً، لكن جاءت الفاجعة حينما انتشلت قوات الإنقاذ 5 جثث.

وتم نقل الجثث إلى مستشفى العامرية العام، حيث مازالت عمليات البحث جارية، خاصةً مع تأكيد شهود العيان أن القارب كان ينقل أسرة بالكامل من غرب الإسكندرية.

لتتوالى جهود الإنقاذ مابين الرسمية والمتطوعين، لأكثر من 40 ساعة على الشاطئ بحثاً عن جثث الغرقى من الضحايا، لتستطيع قوات الإنقاذ النهري والغطاسين، انتشال جثمان الطفل يوسف محمد حمودة جابر (5 أعوام).

كما نقلته سيارة الإسعاف جثمان الطفل إلى مشرحة مستشفى العامرية غرب الإسكندرية.

من جانبه أوضح اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أنّه جرى الاستعانة بـ4 فرق إنقاذ من البحيرة والدقهلية والمنوفية والغربية.

أشار إلى أنّ الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة موجودة في موقع الحادث، وعمليات البحث مستمرة.

وشيّع المئات من أهالي قرية الهوارية غربي الإسكندرية، مساء أمس، جنازة 9 من الضحايا في مقابر العائلة بمنطقة برج العرب.

جاء ذلك بعد تسلم الجثامين من مشرحة مستشفى العامرية العام، ووقف الهالي يناجون الله مرة آخرى.

لا ياملون في سوى استخراج جثامين أهاليهم لدفنها ولسان حالهم يقول« يارب الباقي يارب».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى