سياسة

السيسي من قناة السويس: تعاملنا مع ازمة السفينة الجانحة بـ« بقدرات وخبرات»

الرئيس:« رب ضرة نافعة» والأزمة أكدت أهمية قناة السويس للتجارة العالمية

السيسي من قناة السويس: تعاملنا مع ازمة السفينة الجانحة بـ« بقدرات وخبرات»

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن أزمة جنوح السفينة البنمية بقناة السويس، أثبتت وأكدت أهمية قناة السويس، كمجرى ملاحي دولي وأهميته للتجارة العالمية.

وقال الرئيس خلال حديثه مع رجال هيئة قناة السويس، بمركز التدريب البحري والمحاكاة التابع للهيئة بالإسماعيلية: «مكناش نحب الأزمة دي تحصل، ولكنها المقادرير، ونبهت الأزمة على الدور الكبير والأهمية الكبيرة جدا لواقع بقاله 150 سنة».

تابع،« القناة ترسخت لصناعة التجارة العالمية، وفي ظل الكلام الكبير اللي بيتقال عن بدائل للقناة الأزمة دي أكدت إنه لأ.. ده مرفق عالمي للتجارة الدولية، وترسخ في أفكار ووجدان العالم كله».

كما أضاف،« حوالي 13% من حجم التجارة العالمية يمر من قناة السويس».

واستكمل الرئيس: «رب ضارة نافعة.. الأزمة دي قالت للناس خلي بالكم إنه قناة السويس قادرة وقوية ومنافسة جدا جدا وباقية، وإحنا مش مبطلين ومصر بتعمل جهود في أمور أخرى جبارة جدا.. إحنا بنربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر».

الرئيس يتابع الموقف

أوضح، «كنت متابع الموقف، والأداء كان أكتر من مشرف، وتابعت الموضوع مع الفريق أسامة ربيع، وكنت بكلمه في أوقات غريبة الساعة 4 الصبح.. هعمل إيه؟.. ولكن كنت متطمن إن الأمور هتنتهي بسلام وخير».

كما وجه الشكر للعاملين قائلاً، «متشكرين، وحاجة جميلة جدا وبشكركم على الجهد اللي اتعمل والدور الكبير اللي عملته الهيئة بكل عناصرها.. المنظر كان محترم بيدل على قدرات وخبرات كبيرة»

كما أضاف«رغم إن حجم الأزمة والمشكلة كبير، ولكن لا خسائر في الأرواح ولا جسم المركب أو حمولتها.. اسمحولنا نهنئ الهيئة بكل عناصرها من أول رئيس الهيئة لأصغر العاملين».

أوضح «السيسي»: «في ملحوظة مهمة أوي بتلفت نظري دايما وبتطمني دايما، وهو رد فعل الناس في مصر، يعني صحيح كل الأصدقاء والأشقاء كانوا داعمين للجهد وعرضوا المساعدات بكل إخلاص».

كما أشار إلىوهو أمر مقر من الأشقاء في الخليج والمنطقة العربية وجميع أنحاء العالم».

اختتم الرئيس،« بنشكرهم على مساندتهم، ولكن المصريين كانوا متابعين بصمت وكأن ابنهم كلهم وحاجة تخصهم في أزمة.. كانوا بيساندوا بالصمت كله بيتابع».

« ومبيتكلمش وبمجرد انتهاء الأزمة رد الفعل كان لافت أوي أد كده الناس بتحب بلدها.. محبين لبلدهم رغم المشاكل الموجودة وحريصين على بلدهم».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى