حوادث

الرأي ينعي وفاة الاستاذة ليديا بمدرسة الراهبات في دمنهور ويعزي أسرتها

فقدت محافظة البحيرة، بصفة عامة ومديرية التربية والتعليم بصفة خاصة الاستاذة الفاضلة ليديا رمزي سدرا، بإدارة مدرسة الراهبات الفرنسيسكان بدمنهور.

والفقيدة هي واحدة ممن أثروا العملية التعليمية بالمحافظة، وزوجة العقيد مينا سعيد ميشيل.

المرحومة والدة ماريا وكيرلس مينا سعيد، وزوجة ابن الدكتور سعيد ميشيل بشارة والسيدة ماري رياض فرج، كما نعت السير نجاة مرتجي، مديرة المدرسة بدمنهور المرحومة ليديا بأحر التعازي.

حيث كانت الفقيدة ملاك طاهر وقريبة من قلوب كل من يعرفها، وتعامل معها، ونعاها طلابها بالمدرسة.

وتقدمت الاستاذة الدكتورة راندا رزق، عضو المجلس الرئاسي للتنمية المجتمعية برئاسة الجمهورية ورئيس مجلس إدارة موقع  الرأي، بالعزاء في وفاة الاستاذة ليديا.

كما قدم الكاتب الصحفى جمال أبو الفضل، رئيس التحرير، بخالص العزاء لأسرة الاستاذة ليديا.
كما تشاطر رزق، وأبو الفضل، العائلة  أحزانهم، حيث من المقرر أن تقام الصلاة على روحها الطاهرة غداً.

ومن المقرر أن تقام الصلاة عليها في الواحدة ظهراً بكاتدرائية السيدة العذراء والقديس أثناسيوس بأرض أدمون بدمنهور.

كما يقام العزاء الساعة السادسة مساءً بقاعة الكاتدرائية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى