ثقافة وفن

الرأي تحصل علي تفاصيل فيلم “ليله العيد “

سامح عبد العزيز بمنطقة الحزام الأخضر من اجل ليلة العيد

سمر أشرف

كشف المخرج سامح عبد العزيز أن يواصل التصوير حاليا في منطقة الحزام الأخضر حيث الديكور الرئيسي للحارة الشعبية

والتي يتناول فيها العديد من الحكايات والقصص لأبطالها لتبدأ أحداث الفيلم بنهار خارجي للحارة صباح صلاة العيد وتجول

الأبطال في الشارع ثم يتم بعد ذلك التعرف علي كل شخصية في الفيلم وعن حكايتها خاصة وأن الفيلم يسلط الضوء علي

وضع المرأة في الحارة الشعبية وبالأخص المرأة التي تعاني من رفض زوجها للعمل والتكاسل وتعاطيه للمخدرات لتكون هي

البديل مكانه في تحمل مسئولية بيتها وأطفالها .

وأضاف أن الفريق المشارك في العمل ليله العيد سيظهر بصورة جديدة ومختلفة حتي وان جسد بعضهم شخصيات شعبية فهذه المرة

ستكون مختلفة تماماً.

وحين سألناه عن فكرة أن أحداث الفيلم تدور في يوم واحد وان هذه التيمه أصبحت من الأعمال المحبذة له خاصة بعد فيلم

“الفرح” و”سوق الجمعة” قال أن الأمر ليس سهلاً علي الإطلاق وأن هذه النوعية من الأعمال مرهقة للغاية مستطرداً حديثة

قائلاً نعم هو ديكور واحد يتم التصوير فيه ولكن فكرة أن تربط كل هذا الشخصيات -خاصة وانك تتعامل مع فريق عمل كبير من

الممثلين –بعضهم ببعض ويكون هناك نسيج مشترك ومتناغم بينهم يشعر المشاهد والمتلقي في السينما أنه يري عمل

متكامل ومتجانس ومترابط في النهاية فكل عمل قمت بإخراجه من هذه النوعية لقي نجاح كبير وتوفيق من الله لأن رغم أن

لكل بطل قصة إلا أن أيضا هناك عامل مشترك بين جميع الأبطال وهي الرسالة التي يسلط الفيلم الضوء عليها .

يذكر أن النجمتين “عبير صبري” و”هنادي مهني” قد نشروا فيديو لهم من كواليس التصوير علي موقع التواصل الاجتماعي

انستجرام وهم بملابس الشخصية لنجد عبير ترتدي النقاب في حين هنادي ترتدي الحجاب .

الفيلم بطولة كل من يسرا وسميحة أيوب و عارف عبد الرسول ومايان السيد ومحمد لطفي ويسرا اللوزي و سيد رجب ونهي

صالح ومن تأليف أحمد عبد الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى